اهــــــلا بــــك
اســرة منتدى قشطوخ ترحب بك
ونبلغك بأنك تستطيع مشاهدة كافة الموضيع ولكن لا يمكنك الرد عليها
ان كنت تود اضافه رد فعليك بالتسجيل
نرجو ان يكون منتدانا هدفكم الذى تبحثون عنه


    يوميات فار فى الدكان

    شاطر
    avatar
    محمد سعيد
    المدير العام للمنتدى
    المدير العام للمنتدى

    عدد الرسائل : 936
    العمر : 29
    السٌّمعَة : -14
    نقاط : 896
    تاريخ التسجيل : 13/04/2008

    يوميات فار فى الدكان

    مُساهمة من طرف محمد سعيد في الإثنين يناير 12, 2009 10:33 pm




    فى يوم من الأيام دخل فار دكنا عن طريق احمد بعد ان كان البيوت امسكوا بة فاخذة احمد ليلعب بة
    ولكن الفار هرب منة تحت الثلاجة فتركة احمد ولم يبالى .

    فظل الفار تحت الثلاجة فخرج ولكنة كان حزين لأنة ترك أهلة واصدقائة فجلس على احد الرفوف وهو حزين
    وهذة تعتبر أول ليلة لهذا الفأر فى الدكان.

    والآن سأترك الفار يتحدث هو عن نفسة يكمل هو يومياتة لأنة سيكون أفضل منى فى التعبير.


    مرحبا أنا الفار موندى هأكمل يومياتى بعد البداية الجميلة لصديقي محمد وهأقول بعدين هو لية مكملش كتابة
    المهم و أنا نايم الرفوف طلع النهار وانفتح الدكان علشان ابدأ يومي الثاني بصيت لقيت حاجة جميلة أكل وشرب
    نعيم وجدت أكل يفيض عن أكل كل الفأران التى في العالم فتخيلت إنني دخلت مغارة الفار علي بابا المغارة التى كانت كلها أكل و دهب اللي كانت فى القصص اللي كان بيحكهلنا زعيم الفاران واختبأت فى هذا الرف حتى آتى الليل لكي أحتفل بهذا النعيم .

    أتى الليل فمزقت كرتونة البيض قطعا صغيرة و|أكياس النايتى جعلتها جاتوة و الكوكاكولا جعلتها خمرتى.

    وبدء الحفل فرميت الورق الصغير فى الهواء وأكلت الجاتوة وشربت الخمرة وأخذت أتنقل لأعرف ما فى الرفوف وعندما انتهيت جت لي حالة غريبة حبيت اعمل زى الفأران فجريت بين الرفوف لحد ما ربنا فرجها
    على علب مستطيلة مرصوصة فوق بعض فى صفين واللي عرفت بعد كدة من صديقى محمد إنها علب سجائر
    فجعلت علب السجائر حمامي وأنا فى حمامي تذكرت اهلى فحزنت ولكني قررت ان ااتى بهم فيما بعد ليعشوا معي فى هذا النعيم.

    أما اليوم الثالث فأنا كنت لسة فى الحمام لسة منمتش فانفتح الدكان وكان اللي بيفتح صديقى محمد فجريت بين الرفوف ووقفت فى رف الصميد فحس محمد بية فنظر إلى رف الصميد فوجدنى فوجدنى انظر إلية فخد ديلة فى سنانة وجرى ونادى للأبوة وقألة فى فار فى الدكان فغضب فى وجهة وذهب إلى رف الصميد ولكنة لم يجدنى لأنني انتقلت اللي الرف الأعلى فنظر الحاج حسين إلى محمد وقالة انسى يا حمادة أنا مش اقعد فى الدكان وانت مش هتروح خالص وبعد ان ترك أبية الدكان حس بخروشة فى الأكياس فنظر إلى الأكياس فوجد ذيلي فخاف
    خوفا شديدا وخرج خارج الدكان .

    جلست فى الدكان أيام و أيام حتى اننى عرفت صفات كل من يجلس فى الدكان وبعض اللي
    بيشتروا وأولهم احمد كان طيب يحب الفأران ولكن أبوية كانوا دايما غضبانين منة لأنة كان ساذج بس أنا مدينا له بالشكر لأنة هو اللي دخلني بيت الطعام وانقذنى من الموت.

    والثاني محمد صحبتة بعد فترة وهو الذي علمني القرأة والكتابة لكنة كان بيخاف منى وغيور علشان كدة هو رفض يكمل اليوميات عندما قلت رأى فية .

    الجوازوالأنجاب بسرعة.

    أشرف كان مدرس وكان محترم جدا مأدرش أتكلم علية.

    سعدية زوجة حسين كان اللي واقف مع محمد ويشوف امة جاية كان يجرى من الدكان فخوفت منها وأول ماتيجى الدكان استخبة ومخلهاش تشوفني بس محمد أقال إنها طيبة.

    وكان فية واحد رذل أوى أسموووو ايوة فتوح زبون بارد جدا محمد مكنش بطيئة .

    أنا عارف ان كلامي ملوش لزمة انتو عاو زين المهم مالنا ومال الزفت محمد واسرتة ماشى المهم أنا عملت جحري فى كرتونة الصابون بس أنا زعلان لأني كنت مفكرة جبنة وكنت بأكلة للأنى مكلتش الجبنة دى أقبل كدة بس كنت بسمع عنها كان الزعيم بيكلها جهزت جحر الزوجية ورحت أجيب اهلى بس هما رفضوا وقالوا إحنا هنفضل فى مكنا وهنموت هنا لكن حبيبتي ساندي جت معايا وتزوجنا وعملنا حفلة كبيرة بس يا خسارة ملقتش
    حبوب الحاج حسين!!!!!!!

    مرحبا أنا محمد سأكمل اليوميات بدلا عن الفار موندى ودي النهاية لأن الفار كان فى كرتونة الصابون وعندما فرغت وضعنها فى عربة الزبالة مباشرة ولا اعرف أين هوا لأن ولكن تبقى فى الدكان الفارة ساندىالذى
    استطاع والى بالإمساك بها و تم التخلص منها بالموت.

    هذة كانت نهاية فار طموح أحب الحياة ووجد كنزولكن لم يستطيع
    المحافظة علية أدى ??? إلى هلاكة هو وزوجتة






    _________________

    ا لسفاح
    قشطوخى نونو
    قشطوخى نونو

    عدد الرسائل : 10
    العمر : 38
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 10
    تاريخ التسجيل : 19/04/2009

    رد: يوميات فار فى الدكان

    مُساهمة من طرف ا لسفاح في الإثنين أبريل 20, 2009 4:45 pm

    دي كدبه
    ما كان سابه الاستاذ سعيد
    كان طفش الفيران ال في الدنيا


    ...
    ....

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 8:47 pm