اهــــــلا بــــك
اســرة منتدى قشطوخ ترحب بك
ونبلغك بأنك تستطيع مشاهدة كافة الموضيع ولكن لا يمكنك الرد عليها
ان كنت تود اضافه رد فعليك بالتسجيل
نرجو ان يكون منتدانا هدفكم الذى تبحثون عنه


    انفلونزا الخنازير مرض الأغنياء

    شاطر
    avatar
    محمد سعيد
    المدير العام للمنتدى
    المدير العام للمنتدى

    عدد الرسائل : 936
    العمر : 28
    السٌّمعَة : -14
    نقاط : 896
    تاريخ التسجيل : 13/04/2008

    انفلونزا الخنازير مرض الأغنياء

    مُساهمة من طرف محمد سعيد في الجمعة يونيو 19, 2009 1:22 am

    عزيزى
    ظهر فى الأونه الأخيره مرض انفلونزا الخنازير
    على غرار انفلونزا الطيور
    وانفلونزا الطيور دى كانت للفقراء
    اما انفلونزا الخنازير دى بتاعه الأغنياء
    وعلى كلا دى بعض المعلومات عن المرض










    أسئلة يتكرّر طرحها عن إنفلونزا الخنازير:
    - ما هي إنفلونزا الخنازير؟
    - ما هي آثار هذا المرض على صحة البشر؟
    - أين حدثت الحالات البشرية؟
    - كيف يُصاب المرء بهذا المرض؟ - ما مدى مأمونية لحوم الخنازير ومشتقاتها؟
    - ما هي البلدان التي تضرّرت من الفاشيات التي تصيب الخنازير؟
    - ماذا عن مخاطر الجائحة؟
    - هل يوجد لقاح لحماية البشر من إنفلونزا الخنازير؟
    - ما هي الأدوية المتوافرة لعلاج هذا المرض؟
    - ماذا يجب علي أن أفعل إذا كنت أتعامل مع الخنازير بانتظام؟
    - كيف يمكنني حماية نفسي من اكتساب إنفلونزا الخنازير من أناس مصابين بالعدوى؟


    ما هي إنفلونزا الخنازير؟

    إنفلونزا الخنازير مرض تنفسي حاد وشديد
    الإعداء يصيب الخنازير ويسبّبه واحد أو أكثر من فيروسات إنفلونزا الخنازير
    من النمط A. ويتسم هذا المرض، عادة، بمعدلات مراضة عالية ومعدلات إماتة
    منخفضة (1%-4%). وينتشر الفيروس المسبّب للمرض بين الخنازير عن طريق
    الرذاذ والمخالطة المباشرة وغير المباشرة والخنازير الحاملة للمرض العديمة
    الأعراض. ويُسجّل وقوع فاشيات من هذا المرض بين الخنازير على مدار السنة،
    مع ارتفاع نسبة حدوثها في موسمي الخريف والشتاء في المناطق المعتدلة
    المناخ. وتميل كثير من البلدان إلى تطعيم أسراب الخنازير ضد هذا المرض
    بشكل روتيني.

    وتنتمي فيروسات إنفلونزا الخنازير، في
    معظم الأحيان، إلى النمط الفرعي H1N1، ولكنّ هناك أنماطاً فيروسية فرعية
    تدور أيضاً بين الخنازير (مثل الأنماط الفرعية H1N2 و H3N1 و H3N2). ويمكن
    أن يُصاب الخنازير كذلك بفيروسات إنفلونزا الطيور وفيروسات الإنفلونزا
    البشرية الموسمية وفيروسات إنفلونزا الخنازير. وكان البعض يعتقد أنّ البشر
    هم الذين تسبّبوا أصلاً في إدخال النمط الفيروسي H3N2 بين الخنازير. ويمكن
    أن يُصاب الخنازير، في بعض الأحيان، بأكثر من فيروس في آن واحد، ممّا
    يمكّن جينات تلك الفيروسات من الاختلاط ببعضها البعض. ويمكن أن يؤدي ذلك
    الاختلاط إلى نشوء فيروس من فيروسات الإنفلونزا يحتوي على جينات من مصادر
    مختلفة ويُطلق عليه اسم الفيروس "المتفارز". وعلى الرغم من أنّ فيروسات
    إنفلونزا الخنازير تمثّل، عادة، أنواعاً فيروسية مميّزة لا تصيب إلاّ
    الخنازير، فإنّها تتمكّن، أحياناً، من اختراق الحواجز القائمة بين الأنواع
    وإصابة البشر.

    ما هي آثار هذا المرض على صحة البشر؟
    لقد تم الإبلاغ، من حين لآخر، عن وقوع
    فاشيات وحالات متفرقة من العدوى البشرية بإنفلونزا الخنازير. وتتساوق
    الأعراض السريرية لهذا المرض، عادة، مع أعراض الإنفلونزا الموسمية، غير
    أنّ نطاق السمات السريرية المُبلغ عنها يتراوح بين عدوى عديمة الأعراض
    والتهاب رئوي وخيم يؤدي إلى الوفاة.

    وقد تم، بسبب تشابه السمات السريرية
    النمطية لإنفلونزا الخنازير التي تصيب البشر مع الإنفلونزا الموسمية
    وغيرها من أنواع العدوى الحادة التي تصيب السبيل التنفسي العلوي، الكشف عن
    معظم الحالات بمحض الصدفة بفضل أنشطة ترصد الإنفلونزا الموسمية. ومن
    المحتمل أنّ الحالات المعتدلة أو العديمة الأعراض قد فلتت من عملية الترصد
    ولم يُكشف عنها؛ وعليه فإنّ الحجم الحقيقي لهذا المرض بين البشر لا يزال
    مجهولاً.

    أين حدثت الحالات البشرية؟
    لقد تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، منذ
    بدء نفاذ اللوائح الصحية الدولية (2005) في عام 2007، عن وقوع حالات من
    إنفلونزا الخنازير في الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا.

    كيف يُصاب المرء بهذا المرض؟
    يكتسب البشر هذه العدوى، عادة، من
    الخنازير، غير أنّه لم يتبيّن، في بعض الحالات البشرية، وجود تعامل مع
    الخنازير أو بيئات تعيش فيها تلك الحيوانات. وسُجّل، في بعض الحالات،
    سراية العدوى بين البشر ولكنّها ظلّت محصورة بين أشخاص خالطوا المصابين عن
    كثب وبين مجموعات محدودة.

    هل يمكن أكل لحوم الخنازير ومشتقاتها بأمان؟
    نعم. فلم يتبيّن أنّ إنفلونزا الخنازير
    قادرة على الانتقال إلى البشر بعد تناولهم لحوم خنازير أو مشتقات أخرى من
    تلك الحيوانات تمت مناولتها وتم إعدادها بطرق سليمة. ولا يستطيع فيروس
    إنفلونزا الخنازير تحمّل درجة حرارة تبلغ 160 درجة فارنهايت/ 70 درجة
    سلسيوز، أي ما يعادل درجة الحرارة المرجعية الموصى بها لطهي لحوم الخنازير
    واللحوم الأخرى.

    ما هي البلدان التي تضرّرت من الفاشيات التي تصيب الخنازير؟
    إنّ إنفلونزا الخنازير من الأمراض التي لا يمكن إخطار السلطات الدولية المعنية بصحة الحيوان (المنظمة العالمية لصحة الحيوان، www.oie.int)
    بحدوثها، وعليه فإنّ الغموض ما زال يكتنف توزيعها بين الحيوانات على
    الصعيد الدولي. ومن المعروف أيضاً أنّ فاشيات من هذا المرض وقعت بين
    الخنازير في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 8:38 pm